Posted on Leave a comment

الحلقة الاولى

ابناء وبنات عمي الكرام

نحن ال ناصر قدنا العراق لعقود, حقيقة لا يجرء أحد على نكرها، وقبل ذلك كنا اعيناً للمنطقة وسمينا بيجات نحكم من حدود بغداد حتى الموصل. لم يأتي هذا من محض صدفه بل هو الدم العربي الاصيل والاصل العربي الرفيع الذي ينبض في عروقنا, تجده حي اليوم في لهجتنا و عاداتنا و شيمنا وهو الذي فرض واقعنا, ولعله ابتلاء من رب العالمين لكي يرى أأنكفر ونتكبر ام نشكر ونعمر الارض و نحكم بالعدل كما أمرنا.

نزعت السلطه منا بعد أن قامت الدنيا علينا وتكالبت الامم فحاربتنا اعظم الدول مجتمعه , وربما هو امر الله فقد تكاسلنا واتكلنا وتكبرنا وطال الزمن فنسينا دورنا في قيادة الامة والامانة التي عهدت الينا. وعسى ان تكرهو شئ وهو خير لكم.

ابناء عمومتي الاكارم ، اخوكم الصغير يدعوكم الى ان نتفكر ونعد العدة للنهوض من جديد. الا ترون كيف أخرجونا من أرضنا وقتلونا وشردونا واليوم اجد بنت عم لي تعمل خادمة في البيوت واخرى لا تجد ما يسد حاجتها في أرض الغربه او يعينها. فاين شيمتكم ايه العرب…  والله ماكان ولا يكون.   

ولكن كيف لنا ان نساعد ونحن افراد متفرقين,  كيف لنا ان نحكم من جديد اذا كنا متفككين، لا نستطيع قيادة انفسنا. تنخلنا الفتن فيتكبر المترف , ويطأطأ المقتصد، ينقص احدنا الاخر بل نحن نعجز على ان نساعد انفسنا.

اخواني اني اولا ادعوكم الى اعادت تاسيس دار الندوة كما كان فعل اجدادنا ولكن بصورة جديدة متقدمة كلنا فيه اعضاء وكلنا يسمع للاخر, دار افتراضيا يحضره الجميع صغيرا وكبيرا اين ما كنتم, نتباحث ونتشاور من خلاله في امورنا, على اسس اولها:

 ”لا طاعه لأحد فيما لا يرضا الله“ , وان لا نغتاب ولا نتجسس وامرنا شورا بيننا.

ثانيا- ولنأسس صندوق مال , حيث يجمع من كل فرد زكات ماله او ماتصدق به من حلال طيب. على شكل اسهم ”او ليس الاقربون اولا بالمعروف“ ولننظم دستور لأنفاق العام ولأستثمار المال فلا يتساوى الذي انفق قبل الفتح ولكل درجات مما عملوا,  وليوفيهم اعمالهم وهم لا يظلمون.  الغاية راتب شهري كل فرد ولكل كبير سن او مريض. 

ثلاثة – ولنبدء بتنظيم انفسنا واعداد اولادنا لدور القيادة استراتيجيا, بناءَ لآنفسنا, عيادة ثم مستشفى , ورشة ثم معمل, ارض ثم بناء , متجرا ثم تجارة. 

اخواني أخواتي أعطوني الثلاث اعلاه اعطيكم العراق 

أخواني اشيروا علي من منبركم الكريم هذا أراغبون ان يبقى الحال على حاله ياكل القوي ضعيفنا ونحن نضرب الاخماس حسرة على ما كان او يكون .

والحمد لله رب العالمين وكل عام وانتم بخير.